Saturday, 20 February 2010

تحميض لا مفرّ منه


"أشوف الأول إنى نجحت و ساعتها أصدق إنى أقدر أنجح"

تفتكر إن الأسلوب الأفضل فعلا إن الإنسان يسعى و يعمل و هو غير مصدق أو غيرمتوقع إنه هينجح ، و بدون صورة واضحة فى ذهنه عن هذا النجاح، أم المفروض إن الإنسان يتوقع النجاح أولا و يتصوره جيدا حتى توجد أمامه صورة واضحة يسعى لها بخطة واضحة و فعل مستمر ، حتى يتمكن من تحقيق هذا النجاح ، أو الهدف المنشود؟؟؟


الحقيقة إن الاختيار الثانى هو الأصح ، وهو اختيار أن تفكر فى تحقيق أهدافك بطريقة "سأرى عندما أؤمن"
و ليس العكس
إزى ده؟؟
لأن الإنسان إذا لم يؤمن بنجاحه أو لم تكن لديه صورة واضحة لنجاحه ده ، و مش متصور أو مش مصدق إنه ممكن ينجح فعلا ، فعند مواجهته لمعوقات و تحديات الحياة ، هيكون أسرع فى الاستسلام و اليأس، لأنه سيكون متوقع الأسوأ ، و غالبا ما سيتوقعه سيحدث له فعلا، لأن ما يتوقعه الإنسان بقوة يحدث له فعلا، و كمان لأن عقله سيبحث له عن الأسوأ، اما على النقيض ، فعندما يكون عندك يقين بإنك هتنجح يعنى هتنجح بإذن الله ، و متصور ده فى عقلك و متخيله بالتفصيل وبإستمرار و بيقين شديد ( و حط تحت يقين شديد دى مليووون خط) فسيسهل عليك معرفة ما ينبغى عمله لتحقيق هذا الهدف

و حتى إذا حدث فى لحظة أنك كنت متضايق أو محبط ، فسوف تكون على يقين بداخلك بإن دى مجرد مرحلة مؤقته فى طريقك لتحقيق هدفك ، لأنك متأكد و عندك صورة واضحة أنك ستصل إلى هدفك فى النهاية بإذن الله

و الحقيقة الموضوع ده باشبهه بصورة الكاميرا الفوتوغرافية ،إزااى؟؟؟؟؟

فلابد لك أن تجهز الصورة التى تريد إلتقاطها أولا، ثم تلتقطها بالفعل بواسطة الكاميرا، .. مع ذلك فهذا وحده لا يكفى حتى تظهر الصورة مطبوعة ، لابد من بعض الوقت الذى ستعمل فيه بحرص و اجتهاد حتى يتم تحميض الصورة بشكل سليم، لكى تظهر على أرض الواقع
و كون إن الصورة أول ما قمت بالتقاطها ، لم تظهر على ارض الواقع ، فده مش معناه أبدا إنها مش هتتحقق ، هى فقط بحاجة لبعض الوقت و الجهد المنظم الملتزم

كذلك الصورة الذهنية ، لازم أن يكون عندك صورة واضحة فى عقلك لما تريد تحقيقه ، حتى تتمكن من تحقيقه فعلا، و الصورة لوحدها برضه مش كفاية ، الصورة محتاجة وقت مع تخطيط و عمل ملتزم حتى تتحقق على أرض الواقع

و الصورة الذهنية بتكون أفضل و أكثر مرونة من صورة الكاميرا، ليه؟؟

لأن صورة الكاميرا إذا أخفق أو أخطأ الشخص فى تحميضها و أتلف الفيلم ، فإن الصورة تذهب و لا تعود مرة أخرى ، أما الصورة الذهنية ، فمكانها فى عقلك أنت و أنت قادرا على صنعها و تصورها ، فحتى إذا حدث إخفاق فى عملية تنفيذها على أرض

الواقع ( تحميضها) ، فبإمكانك دائما إن تعدّل فى تنفيذك و تغير فيه و تستكمل ما بدأت لكى تحقق الصورة التى فى عقلك و (تحمضها) على أرض الواقع

و لذلك ، فعندما يؤمن الإنسان بنفسه و بإن الله لن يضيع أجره ، و يضع لنفسه صورة ذهنية إيجابية و يجتهد ليحققها ، فستكون مسألة وقت حتى يتم تفعيل هذه الصورة

فالذى يقول "سأؤمن عندما أرى النتيجة أولا" ، هو بالضبط كمن يقول أنه سيرفض أن يصور بالكاميرا ، لأنه سيصدق أن الكاميرا قادرة على التصوير عندما تظهر الصورة على ارض الواقع أولا

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فالنتيجة إن اللى بيفكر بالطريقة دى هيفضل منتظر الصورة دى كثييييير قوى ، و فى الآخر يتشاءم و يحبط و يقول مفيش فايدة
!!!!!!!!!!!

و موضوع الصورة الذهنية ده بيسير فى الاتجاهين !!!!! يعنى إيه؟؟؟؟

يعنى إن الصورة دى هتتحقق فعلا سواءا كانت صورة جيدة أو سيئة ، لذلك يوجد المقولة الشهيرة
( احترس مما تفكر فيه و تتمناه لأنه من الممكن أن يتحقق)

و احنا عندنا معنى مهم جداااااا ، بأن ربنا سبحانه و تعالى بيكون عند ظن عباده به ، ففى الحديث القدسى ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فى ما بلغ عن رب العزة
"أنا عند ظن عبدى بى ، فليظن عبدى بى ما يشاء"
فربنا سبحانه و تعالى بيوعد عباده إنه كما يظنون به ، كما سيحدث لهم

علشان كده بيكون خسارة جداااااااااااااااا ، لما واحد يتوقع الأسوأ و يضع فى ذهنه صورة سيئة ، و يبرر ده بإنه يقول "بس أصل أنا عارف نفسى مش هنجح و مش معقول أحقق الهدف ده" ، و لمّا فعلا الموضوع لا ينجح ، فيقول بلهجة المنتصر و الأكثر دراية بالأمور : " شفت؟ مش قلت لك مش هينفع و مش هانجح، أنا باقول لك أنا عارف نفسى كويس"

و لكن الحقيقة إنه فعلا نجح ، نجح فى إنه ينفذ بالضبط ما رسمه و تصوره فى عقله ، و عقله نفذ له ما تصوره ، فعندما تصوّر و تيقن أنه لن يصل لهدفه و كان بيسعى و هو عنده القناعة دى ، فكان طبيعى جدااااااا إنه فعلا لا يصل لهدفه ، و عقله نفذ له ما أراد ، و الصورة اللى فى ذهنه هى التى تم تنفيذها فعلا (تحميضها) فى واقعه

فالفارق الآخر و المهم جدا بين صورة الكاميرا و الصورة الذهنية ، إن صورة الكاميرا تحميضها بيكون اختيارى ، ممكن تحمضها أو لأ ، أما الصورة الذهنية ، فتأكد إن تحميضها و حدوثها على أرض الواقع هو أمر لا مفر منه ، و هيحدث حتما ، لأن الانسان طالما عايش فهو بينفذ ما يأمره به عقله ، و من نعمة ربنا –سبحانه و تعالى – على الإنسان إنه هو نفسه يستطيع إنه يصدر الأوامر لعقله بما يريد من عقله أن يأمره به فيما بعد ،
أو بمعنى آخر ، إنك كما ستأمر عقلك و تضع فيه الصورة التى تتصورها و تفكر فيها باستمرار ، كما سيسعى عقلك وراء هذه الصورة ليساعدك على تنفيذها

و من يخاف من أن يتصور ما يريده أو أن يضع لنفسه حلم ، بسبب إنه (مش عايز يتوقع حاجة كويسة علشان لو لم تحدث فلا يصاب بالإحباط) ، فده فى حد ذاته هو أكبررر إحباااااط ، إحباط إن الإنسان يمنع نفسه حتى من مجرد تصور إنه سيصل إلى ما يريده ، فإذا الانسان توقع القليل و حصل على القليل ده – و أحيانا كثير بيكون أقل من هذا القليل- فسوف يصل لحالة استسلام للأمر الواقع و ستضعف همته للسعى فى المستقبل، و يصاب بالإحباط فعلا ، و الكارثة الأكبر ، إنه بدل ما يتعلم من اللى حصل ده ، بيقول (طب كويس بقى إنى لم أتوقع شىء كبير ، علشان مايجليش إحباط)

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ده على أساس إن اللى هو فيه دلوقتى ده مش إحباط مثلا

أما على الجانب الآخر ، فإذا كان لدى الانسان صورة و هدف بما يريده و سعى و اجتهد و حدث إنه فى مرحله من المراحل لم يحدث نفس قدر النجاح اللى كان متوقعه ، فكون أن لديه صورة ذهنية قوية بأنه سينجح حتما ، فده هيعطيه الدفعة القوية إنه يحاول مرة أخرى و أخرى بدون يأس أو كلل ، لإنه عنده صورة لنفسه بإنه هيصل بإذن الله ، هى فقط مسألة وقت و جهد منظم

و حتى عندما نسمع أحيانا لأحد الناجحين و هو بيقول (أنا اتفاجئت بالنجاح و لم أكن متوقع ده على الإطلاق)، فيظن البعض إنه لا علاقة بين توقع النجاح و بين حدوثه ، و لكن ده ظن خاطىء
طب أمال إيه اللى بيقوله ده ؟؟؟ و جه إزاى؟؟؟؟؟

اللى بيقوله ده ببساطة بيكون له ثلاثة أسباب ،ممكن يكون أى سبب منها أو كذا سبب مجتمعين مع بعض :

السبب الأول إن الشخص بيكون عنده أمل بحدوث النجاح و بيسعى له بقوة ، و لكن صدمة تحقق هذا الأمل على أرض الواقع لها عامل مفاجأة و فرحة أخرى ، تماما كمن يجتهد فى المذاكرة و يتمنى أن يكون الأول و يرسم فى عقله هذه الصورة و يعمل على تحقيقها باجتهاد شديد ، و مع ذلك فكلللللل ده لن يمنع فرحته الشديدة و مفاجأته عندما يصبح الأول فعلا

و السبب الثانى إنه ممكن فعلا يكون فى مرحلة من مراحل حياته لم يكن متوقعا لهذا النجاح على الإطلاق، و لكنه كان فى الماضى متوقع شىء معين ، و عندما تحقق و نجح فيه ، فتوقع شىء آخر أعلى منه ، و مع الوقت و مع تكرار التوقعات الإيجابية و مع نجاح و راء نجاح بدأ توقعه يزداد تدريجيا إلى أن وصل لهذا المستوى، و لكنه فى بداية الطريق لم يكن عنده هذا المستوى من التوقع

و السبب الثالث – و المهم جدا- إن ربنا سبحانه و تعالى من أسمائه الحسنى الكريم و الجواد ، فمن يجتهد و يعمل و هو عنده هدف و رؤية واضحة ، و هو يحسن الظن بالله ، فممكن جدا تجد إن ربنا كرمه بأكثر مما تصور ، و فتح له أبواب عديدة

و يوجد العديييييد من الناجحين اللى كانت لديهم صورة ذهنية واضحة و إيجابية لما يريدون فى الحياة ، و يعملون بجدية و التزام ليحققوا هذه الصورة
على سبيل المثال (بيل جيتس) مؤسس شركة (مايكروسوفت) و الذى ظل أغنى رجل فى العالم لسنوات عديدة ، (بيل جيتس) عندما سُؤل السؤال التقليدى ( هل أنت كنت بتحلم باللى وصلت له دلوقتى؟) ، فهو استغرب السؤال و أجاب بتلقائية

"باحلم باللى وصلت له دلوقتى !!!؟؟ ده أنا كنت بامشى جوة حلمى"

ياااه ، إجابة قوية جدا ، مش كده ؟ ، يعنى مش بس كان راسم صورة لحلمه فى ذهنه ، ،دى كانت صورة مرسومة و محفورة بداخله بالتفصيل لدرجة إنه كان عايشها و بيدخل و يمشى بداخلها فى عقله من كتر وضوحها، و على قدر وضوح الصورة ، على قدر ما استطاع إنه يحققها على أرض الواقع

ويوجد موقف ذكره (زيج زيجلار) مدرب التنمية البشرية أنه عندما تم افتتاح

حديقة (والت ديزنى ) الشهيرة فى فلوريدا ، كان ذلك بعد وفاة (والت ديزنى) نفسه ، فأحد الصحفيين كان بيعلق لــ (روى ديزنى) أخو (والت ديزنى) و بيقول له: "خسارة إن (والت) رحل عن عالمنا و مش موجود معانا علشان يشوف الحديقة" ، فرد
عليه (روى) و قال له
"ده هو أول واحد شافها"

فعلا (والت) كان أوووول واحد شافها فى عقله هو و لذلك مع التخطيط و العمل الملتزم أصبحت حقيقة يراها الآخرون، و استمرت حتى بعد وفاته

و من تاريخنا ، يوجد القصة الشهير لأربعة أولاد يجلسون حول الكعبة و كل واحد منهم بيقول هو نفسه يكون إيه لما يكبر، فأحدهم قال إنه يطمح بأن يحكم العراق، و الثانى قال أنه يطمح بأن يحكم العرب ، و الثالث يطمح بأن يحكم الدنيا ، و الرابع قال أنه يتمنى أن يؤخذ عنه العلم و يصير من العلماء، و بعد زمن من هذه المحادثة كان لكل واحد فيهم ما تصور لنفسه ، فالأول كان (مصعب بن الزبير) و حكم العراق فعلا، والثانى كان (عبد الله بن الزبير) و فعلا حكم العرب ، و الثالث كان (عبد الملك بن مروان) و فعلا أصبح خليفة للمسلمين ، و الرابع كان (عروة بن الزبير) و بالفعل أصبح من أعظم علماء المسلمين

و كلللل الأمثلة دى و غيرها ، أكبر بكثييييير من أن تكون مجرد مصادفة ، إنما كانت صورة مرسومة فى العقل و هدف محدد يتبعه تخطيط و يصاحبه عمل و اجتهاد ، و كل ده مع يقين شديد بالله –سبحانه و تعالى- بإنه لن يضيع أجر من أحسن عملا

و لذلك فسترى نتيجة عملك ، عندما تؤمن أولا بأنك تستطيع و تقدر

فانتبه لما تزرعه فى عقلك ، لأنك حتما ستحصده فى واقعك

فأحسن الظن بالله ، و أيا كان هدفك أو ما تريد أن تفعله ، فضع صورة فى ذهنك واضحة له ،و اضبط بوصلة عقلك فى اتجاه هذه الصورة ، و كلما كانت الصورة أكثر وضوحا كلما ساعدك ذلك على تحقيقها و ساعدك على معرفة ما ينبغى عمله للوصول إليها ، واكتب هذه الصورة، فــ ( كتابة الهدف تمثل 50% من تحقيقه) ، و بكتابتك له

بتثبت إنك بتؤمن به حقا و بتؤمن بحدوثه ، و حينها أبشر، لأنك حتما ...سترى عندما تؤمن ...، خاصة عندما تتبع ذلك بالتخطيط الجيد و السعى و الجهد المستمر المنظم ، و الأخذ بالأسباب كاملة ، و كن على يقين بأن الله –سبحانه و تعالى – سيحقق لك ظنك و يكرمك أيضا، و ما تتصوره فى عقلك ستجده حتما فى واقعك ، فتنفيذ هذه الصور سيكون بمثابة تحميض....تحميض لا مفرّ منه

63 comments:

  1. رغم معرفتى السابقة لهذا الكلام
    الا انى استمتعت به جدا وخاصة بالامثلة المطروحة
    تسلمى ياحبيبتى
    موضوع مميز حقا وارجو ان يستفيد منه الجميع

    ReplyDelete
  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    انا مهما ان فكرت اتكلم كتير
    واقول الكلام ده والكلام ده
    بجد انا عاوز اشكرك جدا على الكلام اللى مكتوب ده
    انتى حلتيلى مشكله مهمه جدا فى حياتى
    وباذن الله
    اهم تدريب ليا كل ما افتح الجهاز
    انى اقرا الموضوع ده
    انا بشكرك فعلا بكل تقدير واحترام على الكلام الهايل ده
    اجبتى عن كل تساؤلاتى وانا بقرا
    وادتينى دفعه فعلا
    انا تفكيرى مش سلبى
    لكن كنت بفكر كده علطول
    ان ايه الفرق
    فى الحالتين انا متصور
    لكن كلامك بجد الهمنى
    ربنا يكرمك
    المدونه دى هتاخد اوسكار ونوبل وبوليترز كمان
    ربنا يكرمك يا رب

    ReplyDelete
  3. بوست اكثر من رائع

    واتفق معاكى نهى فى كل كلمة

    انا قريت كتاب اسمة قوى عقلك الباطن وكان يتحدث عن تاثير ما يتوقع الانسان لة يحصدة


    ربنا يوفقك ويكرمك

    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  4. ماشاء الله عليك يا د/ نهى أسلوبك مبدع جدااا
    انا عشت الكلام دا عن قرب جدااا عت مرات مره منهم وانا داخلة امتحان الجولوجيا فى تمهيدي الماجستير كنت خايفه منه لدرجة انى قررت عدم الدخول لكن استعنت بالله وأول مره اشعر بحسن الظن فى الله بالدرجة دى دخلت الحمد لله ونجحت بتقدير كمان الحمد لله زى ما حضرتك قولتى أهم حاجة حسن الظن بالله...
    تسلم ايدك وعقلك دمتى بحب وسلام

    ReplyDelete
  5. بوست ف وقته بجد ربنا يكرمك
    ﻻنى اﻻيام دى بمر بحالة احباط من الوصول ﻻهدافي اللى عايزاها وف نفس الوقت مش عايزه اتنازل عنهابسهوله ﻻنى من غيرها مالي قيمه او الحياه بمعنى تانى مالها قيمه .. !
    هاقراه من تانى الله يجزاكـِ الخير د/ نهى
    :)

    ReplyDelete
  6. الله يا نهنوهه ربي يكرمك ويزيدك إيجابية وتكوني دوما
    شعلة للإيجابية بين المدونيين والمدونات يارب تصوير بليغ للموضوع .....تسلم إيدك ويارب دايما نكون مسلميين إيجابيين فهذا هو الفلاح...تحياتي

    ReplyDelete
  7. احنا بنستفيد جدا من مدونة حضرتك ربنا يبارك لك يا رب
    إنما الأعمال بالنيات
    جزاكم الله خيرا

    ReplyDelete
  8. ماشاء الله اكثر من رائعة وامثلة في منتهى الروعة تلك التي قمت بسوقها جزاكم الله خيراً فعلاً خاصة مثال الكعبة والصحابة العظام الذين تجمعوا سحلمون ويؤمنون باحلامهم وكذلك بيل جيتس عندما قال اني تعيش داخل حلمي
    اعتراضي الوحيد هو اعتراض تقني على سوق مثال الكاميرا اذ ان بعض الكاميرات تخرج الصور من غير تحميض بل مباشرة ...تصوير فوري ناهيكي عن الكاميرا الديجيتال و ده ممكن يؤثر على تركيز القارئ

    مع خالص احترامي
    عبدالله عبدالحميد

    ReplyDelete
  9. السلام عليكم
    بالطبع ما يدركه العقل ويطبعه الانسان في ذهنه يظل حاضرا معه طوال الوقت سواء كان بالسلب او الايجاب
    الصورة الذهنية افضل من الكاميرا

    ولكن في حاجات كاو امنيات بنريدها مع العمل لها بكل الامكان ولكن لا نأخذها وهذا يتوقف علي ما يدعي بالنصيب

    انا من الناس التي اذا ارادت شيء بأذن الله تحصل عليه مع الصبر وطول البال
    هي حاجة وحدة اللي عملالي احباط ونكد وحاجات كتير كده كل مانساها ارجع واقول يارب حققلي ما اريد ادعي معي ولك الثواب
    كل سنة وانت طيبة ادام الله عليكي كل احبائك في الله
    دمتي بحب

    ReplyDelete
  10. السلام عليكم يا نهى
    الواحد فعلا بيبقى راسم احلامه فى عقله وبيحلم بيها كمان
    بس حكايه انها تتحقق اولا من قدر الله بس اكيد سعينا ليها بيقصر الطريق
    بس فى حاجات قدريه فعلا ولا دخل لنا بيها
    عجبنى اوى حكايه ان الوحد يكون ماشى جوه حلمه
    بس بردوا لحدود لان الحلم بالرغم من كونه افضل ان نطلب النجوم بس احيانا خيالاتنا بتحبطنا على الواقع

    هى على العموم دفعه جميله
    انى استمر فى احلامى وامنياتى
    وبإذن الله تتحقق

    دمتى بكل الخير

    -------------
    يا ريت تبقى تكتبلنا على فن اداره مجموعه فى العمل مثلا
    او انك تكون مدير مكان
    الموضوع دا شاغلنى الايام دى

    ReplyDelete
  11. موناليزا
    ========
    الله يسلمك يا حبيبتى

    ده رأى منك أعتز به جدا، أشكرك

    ربنا يعزك و يكرمك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  12. The illusionist
    ================

    بجد يا باشمهندس ، أنا مش عارفة أقول إيه، تعليق حضرتك أثر فىّ جدا جدا جدا و حمدت الله كثيرا إن الهدف من البوست تحقق

    "انتى حلتيلى مشكله مهمه جدا فى حياتى"

    الحمد لله ،الحمد لله ، الحمد لله ،ربنا يكرمك و يستخدمنا جميعا للخير و لا يستبدلنا

    ربنا يبارك فيك و بإذن الله ربنا يوفقك لكل خير و لتحقق ماتتمناه

    "المدونه دى هتاخد اوسكار ونوبل وبوليترز كمان
    ربنا يكرمك يا رب"

    :) :)

    ربنا يكرمك

    ده رد فعل حضرتك هو جائزة فى حد ذاته، فهدفى من كل بوست باكتبه هو التأثير فى الناس بالخير و أن يستفيدوا بذلك و يطبقوه فى حياتهم، و من أكثر ما يسعدنى هو معرفتى أنه تحقق هذا الهدف فى البوست

    أشكرك على دعائك و تعليقك و تمنياتك الطيبة ، و لك مثله و من كل خير إن شاء الله

    وفقك الله و سدد خطاك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  13. Tamer Nabil
    ===========

    أشكر حضرتك لرأيك و تعليقك ، ربنا يكرمك

    و فعلا كلامك محق ، فما يتوقعه الانسان يحصده

    بالتوفيق لحضرتك فى كل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  14. عفوا أنا أميرة
    =============

    ربنا يكرمك يا سلمى ، أشكرك

    أنا سعيدة بتعليقك و بإنك عكست المعنى على حياتك ، و استفدت منه، برافو عليكى

    ربنا يوفقك يا رب ، و ألف مبروك النجاح :)، و بإذن الله يتبعه نجاحات عديدة

    و إن شاءالله نكون جميعا مدوامين على حسن الظن بالله

    الله يسلمك يا رب ، و يبارك فيكى ، و لك مثله بإذن الله

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  15. آية سباق
    ========

    و يكرمك ربنا من كل خير بإذن الله

    الحمد لله إن البوست جالك فى وقته ، ممكن تكون دى بشرى و علامة من ربنا سبحانه و تعالى لك بإنك تكملى إلى هدفك بحماس

    ربنا يوفقك إن شاء الله، اكتبى هدفك و خليه قدامك و خططى لى كويس و اعملى على تنفيذه و توقعى كل خير بإذن الله

    جزانا و إياكى :) ، أسأل الله لك كل التوفيق

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  16. كلمات من نور
    ============

    ربنا يكرم حضرتك يا رب

    " الله يا نهنوهه ربي يكرمك ويزيدك إيجابية وتكوني دوما
    شعلة للإيجابية بين المدونيين والمدونات يارب "

    آمين يا رب العالمين ، و إياكم بإذن الله

    أشكر حضرتك على رأيك اللى باعتز به فعلا

    الله يسلم حضرتك ، و يتقبل دعائك هذا ، ونكون جميعا إيجابين و يرزفنا الله الفلاح فى الدنيا و الآخرة إن شاء الله

    ربنا يكرم حضرتك و يعزك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  17. جميل قوى قوى الكلام يا نهى وفيه قوه بس الفعل وتطبيق الانسان ليه عند البعض فيه صعوبه بالغه وعند البعض الاخر
    بيكون زى فيتامينات ومقويات للوصول الى اهدافهم فى الحياه

    برافو عليكى بوست رائع ومشجع ومحفز كمان

    ReplyDelete
  18. السلام عليكم
    كلمات جميله

    ReplyDelete
  19. السلام عليكم

    ازيك يا دكتورتنا الجميله

    يارب تكونى بخير ياحبيبتى

    البوست قيم ومفيد جدا

    المشكله ان الواحد لاما احلامه كلها مش منطقيه لاما

    مهياش واضحه قدامه والاصعب بقى ان مبيبقاش فى هدف

    واضح الواحد يشتغل عليه

    تسلم ايديكى يا حبيبتى

    ربنا يبارك فيكى ويسعدك

    ReplyDelete
  20. بجد وضوع رائع وانا الشخص ده


    بس المشكله ازاى اقنع نفسي انى مش غلط او انى مش هقدر احقق حلمى اصلى ده راسخ جوايا انى مش هقدر ومش هعرف خلاص رااااااااااااااسخ بشكل غريب

    عندك حل بجد
    جيجي والعالم

    ReplyDelete
  21. السلام عليكم

    من ضمن عيوب التعليق المتأخر ان السابقين يأخذون كل الكلام الحلو
    :)

    اولا كل سنة وانت طيبة

    ثانيا نشكرك علي التحفة الجديدة وجعلها الله في ميزان حسناتك

    ثالثا اريد ان الفت النظر الي ان الحلم يكتسب قوة ذاتية رهيبة اذا ما كان أثره سوف ينتفع به الناس عموما وليس ذاتيا فقط..وهذه اضافة ليس الا

    رابعا هناك تجربة اجهز لها الان تخص تيسير الاستفادة من تلك التحف سوف اعلمكم وقت ان تكون جاهزة

    خالص الود والتحية

    ReplyDelete
  22. مجرد مدونة
    =========

    ربنا يكرم حضرتك ، أشكرك

    بارك الله فيك ، و نسأل الله أن يرزقنا جميعا النية الطيبة و الإخلاص

    جزانا و إياكم الخير إن شاء الله

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  23. Anonymous - د.عبد الله عبد الحميد
    =============================

    أهلا أهلا و سهلا بحضرتك يا دكتور فى أول زيارة للمدونة

    أشكرك على رأيك و تعليقك ، ربنا يكرمك و يبارك فيك

    و بالنسبة لمثال الكاميرا ، فالمقصود هنا هو تخصيص التشبيه بالنوع التقليدى من الكاميرات الفوتوغرافية و ليست الكاميرات كلها بشكل عام ، و لذلك حرصت فى التدوينة على شرح التشبيه بالتفصيل حتى يصل للقارىء المعنى الذى أقصده ، و كذلك على وصف كلمة الكاميرا بالفوتوغرافية ، و على تكرار كلمة تحميض فى عنوان التدوينة و فى نهايتها على أمل أن يصل القارىء فى النهاية للمعنى الذى أقصده


    سعدت للغاية بتواجد حضرتك فى المدونة و على تعليقك ، و أتمنى دوام الزيارة بإذن الله

    وفقك الله للخير دائما

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  24. ذكرى رحيل قلم
    =============

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أهلا و سهلا بك ، يا رب تكونى بخير حال إن شاء الله

    أشكرك على رأيك و على تواجدك الجميل

    و يالنسة للأمنيات اللى ممكن الانسان يسعى لها و لكن لا تتحقق، فده له أكثر من جانب


    (و على فكرةدى فكرة بوست باجهز له بإذن الله )


    الجانب الأول : الانسان ممكن يكون بيسعى فعلا و بيبذل مجهود كبير و لكنه مجهود بدون تخطيط جيد أو بدون علم كافى أو بأسلوب خاطىء

    فبيكون محتاج فقط إلى إنه يغير فى أسلوبه و لكن لا أن يغير هدفه

    الجانب التانى: إنه كان ممكن جيدا يكون خلاص كان هيوصل لهدفه لكنه جه على آخر لحظه و يأس و ترك الهدف ، فى حين إنه إذا كان كمل للخطوة التالية فقط كان زمانه وصل
    و لكنه تعجل و ترك الهدف مبكرا


    الجانب الثالث: هو التوازن ما بين ثلاثة أشياء ، الشىء الأول هو التوقع الايحابى للهدف و حسن الظن بالله ، و اليقين من أن الله يحيب دعوة الداعى عندما يدعو الله و هو متيقن من الإجابة ، و الشىء الثانى هو العمل الدؤوب و التخطيط السليم الدقيق و المرونة فى استخدام الوسائل المختلفة - طالما أنها حلال- ، و الشىء الثالث و هو الإيمان بالقدر

    فلابد للإنسان أن يوازن بين الثلاثة بميزان حساس ،و خير مثال على ذلك سورة الكهف التى اختارها الرسول صلى الله عليه و سلم ليوصينا بقرائتها اسبوعيا ، فبداخلها ، سعى أصحاب الكهف للإصلاح و الدعوة بتوقع إيجابى و أمل ، و سعى سيدنا موسى للعلم و إصراره على ذلك مهما طال به الزمن و مهما استغرق تحقيق ذلك من الوقت ، و سعى ذو القرنين للإصلاح فى الأرض مع الاستعانة بالله و شكر نعمته ، و كذلك تعلم الإيمان بالقدر من خلال قصة سيدنا موسى و الخضر

    فنسأل الله أن يرزقنا حسن التوازن و حسن التوكل عليه عز و جل

    ربنا يحقق لك ما فيه الخير لك فى الدنيا و الآخرة بإذن الله

    كل سنة و انت طيبة و بكل خير يا حبيبتى

    أشكرك على دعائك و أمانيكى الطيبة

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  25. بسنت
    =====

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته يا بسنت ، أهلا بيكى

    و سؤالك مشابه لسؤال ذكرى رحيل قلم ،لذلك فسأنقل لك جزء من إجابتى عليها
    -----
    فبالنسبة للأمنيات اللى ممكن الانسان يسعى لها و لكن لا تتحقق، فده له أكثر من جانب


    (و على فكرةدى فكرة بوست باجهز له بإذن الله )


    الجانب الأول : الانسان ممكن يكون بيسعى فعلا و بيبذل مجهود كبير و لكنه مجهود بدون تخطيط جيد أو بدون علم كافى أو بأسلوب خاطىء

    فبيكون محتاج فقط إلى إنه يغير فى أسلوبه و لكن لا أن يغير هدفه

    الجانب التانى: إنه كان ممكن جيدا يكون خلاص كان هيوصل لهدفه لكنه جه على آخر لحظه و يأس و ترك الهدف ، فى حين إنه إذا كان كمل للخطوة التالية فقط كان زمانه وصل
    و لكنه تعجل و ترك الهدف مبكرا


    الجانب الثالث: هو التوازن ما بين ثلاثة أشياء ، الشىء الأول هو التوقع الايحابى للهدف و حسن الظن بالله ، و اليقين من أن الله يحيب دعوة الداعى عندما يدعو الله و هو متيقن من الإجابة ، و الشىء الثانى هو العمل الدؤوب و التخطيط السليم الدقيق و المرونة فى استخدام الوسائل المختلفة - طالما أنها حلال- ، و الشىء الثالث و هو الإيمان بالقدر

    فلابد للإنسان أن يوازن بين الثلاثة بميزان حساس ،و خير مثال على ذلك سورة الكهف التى اختارها الرسول صلى الله عليه و سلم ليوصينا بقرائتها اسبوعيا ، فبداخلها ، سعى أصحاب الكهف للإصلاح و الدعوة بتوقع إيجابى و أمل ، و سعى سيدنا موسى للعلم و إصراره على ذلك مهما طال به الزمن و مهما استغرق تحقيق ذلك من الوقت ، و سعى ذو القرنين للإصلاح فى الأرض مع الاستعانة بالله و شكر نعمته ، و كذلك تعلم الإيمان بالقدر من خلال قصة سيدنا موسى و الخضر

    فنسأل الله أن يرزقنا حسن التوازن و حسن التوكل عليه عز و جل

    -----

    و أزيد هنا على ذلك ، بإن الهدف لازم يكون هدف وراؤه دوافع و أسباب قوية و مصحوب بخطة لتنفيذه ،و ليس مجرد أمنية خيالية نراها جميلة فى الخيال ، لذلك كنت أكرر أكثر من مرة فى البوست بأن توقع الهدف و رؤيته لابد و أن يصاحبها تخطيط و عمل دؤوب

    و مهم جدا إن الانسان يكتب هدفه حتى يذكر نفسه به باستمرار و يبرمج عقله على السعى إليه بتوقع إيجابى و حسن ظن بالله


    ربنا يكرمك و يحقق لك ما فيه الخير لك فى الدنيا و الآخرة
    -----------------

    و بالنسبة لفن إدارة مجموعة أو فريق عمل فده موضوع كنت أنوى الكتابة فيه فعلا ، إنما فى مرحلة قادمة بإذن الله غير المرحلة الحالية، و لكن إلى أن تأتى هذه المرحلة فسأجيب على تساؤلك بتوضيح نقطة هامة جدا

    فموضوع إدارة فريق العمل من أكثر الموضوعات تشعبا ، و لكن فيه مفهوم مهم جدا التأكيد عليه ، و هو إن عمل الفريق الناجح ، فيه مرحلتين كبار

    المرحلة الأولى: هو أن يتحول الناس من مجرد مجموعة من البشر متواجيدن فى مكان واحد -زى بالضبط مجموعة من الناس واقفين فى أسانسير ما يعرفوش بعض ، و مجرد موجودين فى مكان واحد و خلاص- إلى فريق واحد متآلف

    المرحلة الثانية : هى أن يتحول الفريق إلى فريق ناجح و فعال

    و دى نقطة فى غاااااية الأهمية ، لأن العديد من الناس حين يتكلم عن فريق العمل يذكر القواعد الأساسية مثل ( وجود الرؤية ، توزيع الأدوار ، التخصص ، المتابعة و التخطيط ، و وجود معايير للمتابعة ، و فن القيادة ،و ...إلخ

    وكل ده مهم جدا جدا جدا و رائع ، و مع ذلك فده علشان يطبق لابد أن يطبق فى المرحلة التانية ، بمعنى إن الناس دى تكون
    أصبحت
    بالفعل فريق عمل و ليسوا مجرد مجموعة من الناس
    موجودين فى نفس المكان و خلاص ، أو لهم هدف مشترك و خلاص

    فبدون نجاح المرحلة الأولى (اللى ناس كثير بتنساها) ، لن تنجح و تستمر المرحلة الثانية

    و حتى تنجح المرحلة الأولى ، و يتحولوا من مجرد مجموعة إلى فريق لابد من 5 أشياء أساسية ينبغى توافرها (و الل ذكرها د.إبراهيم الفقى فى كتابه
    12 keys of highly successful managers

    و هم بالترتيب
    1- الثقة المتبادلة
    و نحط تحت المتبادلة دى ألف خط

    2-الاهتمام

    3- الإلتزام

    4-التعاون

    5-مشاركة المديح

    و بعد توافر هذه المبادىء الرئيسية و تطبيقها ، ساعتها بس نقدر نقول على الناس دول إنهم فريق و يبدؤا يستزيدوا من تعلم
    الأسس العلمية ليصبحوا فريقا أكثر نجاحا

    أتمنى أكون أفدتك ، سعيدة بتواجدك و مشاركتك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  26. بجد بوست هايل اوى اوى اوى و بيدى الواحد دفعه كده ،،، انا بحاول امشى بالمنطق ده فى حياتى و يمكن ده اللى بيخلينى كل ما اقع اقوم تانى اقوى و اقول المره الجايه تبقى احسن من دى رغم كل الظروف و اللى يمكن متكونش مساعدانى
    بحييكى على ابداعك و مستنيه بقيه البوستات

    ReplyDelete
  27. د/ نهى
    السلام عليكم
    موضوع قيم ويستحق
    القراءة أكثر من مرة
    خالص تقديرى

    ReplyDelete
  28. mahasen saber
    =============
    أهلا أهلا بك ، أتمنى تكونى بخير إن شاء الله

    ربنا يكرمك ، أشكرك

    و أهم حاجة إن الإنسان يحسن الظن بالله ، و يداوم على دعائه و هو متفائل باستجابة ربنا له ، حتى سبحان الله من شروط استجابة الدعاء إن الانسان يدعوا و هو متيقن من الإجابة،و بالإضافة للحديث القدسى اللى كنت ذكرته فى البوست

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فى ما بلغ عن رب العزة
    "أنا عند ظن عبدى بى ، فليظن عبدى بى ما يشاء

    فكل ده بيوضح لنا إن حسن الظن بالله من صميم ديننا و من صميم حسن توكلنا على الله عز وجل

    و من أكثر ما يساعد على كده ، كما ذكرت فى نهاية البوست ، هو كتابة ما يريده الانسان على الورق ، و قرائته باستمرار ، علشان لو الانسان فكر بتوقعات سلبية ، يقرأ الورقة و يفكر نفسه بما يريد ، فالعقل لا يعمل بطريقة الإلغاء و لكن بطريقة الاستبدال ، فلا يمكن للانسان أن يمحوا الفكرة السيئة ، لابد له أن يستبدلها و يضع بدلا منها الأفكار الإيجابية التى يريدها

    و وجود هذه الافكار مكتوبة سيساعده جداااا على ذلك

    أشكرك على تعليقك و مرورك الجميل ،ربنا يوفقك و يبارك فيكى

    سعيدة بتواجدك
    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  29. صدفة جميلة
    =========

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أهلا و سهلا بحضرتك فى أول زيارة

    أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  30. ليس فقيرا من يحب
    ==============

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله بخير، أشكرك يا رانيا ، أتمنى تكونى بخير حال إن شاء الله يا جميلة :)

    أشكرك على رأيك

    و انت حطيتى ايدك على نقطة مهمة جدا ، و هى الشروط اللى لابد من تواجدها فى الهدف المراد تحقيقه ، ففعلا لازم يكون الهدف.. واضح، و محدد بوقت ،و قابل للقياس، و تكونى انت موافقة إنك تنفذية ، و يكون كمان واقعى و لكن واقعى دى مش معناه إنه يكون واقعى بالنسبة للناس كلها ، فيه أهداف كثييييييير وقت ما تم وضعها الناس قالت عليها أهداف مستحيلة و مجنونة، و لكن صاحبها آمن بتحقيقها و حققها بالفعل ، لذلك يكون الهدف واقعى على الأقل بالنسبة للشخص الذى يريد تحقيقه ، لذلك لابد به من أن يكون حسن الظن بالله ، و لديه رؤيةواضحة لما يريد عمله

    و كما ذكرت فى البوست إن الانسان ...سيرى هدفه عندما يؤمن به أولا

    و حتى إذا الآن لم يكن لديه هدف ، فيجعل هدفه فى المرحلة القادمة إنه يحدد هدفه ، و ده فى حد ذاته أهم هدف

    أشكرك يا رنيا لمرورك الجميل

    الله يسلمك يا رب

    آميين يا رب و لك مثله إن شاء الله

    ربنا يعزك و يكرمك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  31. Anonymous - جيجى و العالم
    ========================

    أشكرك على رأيك ، ربنا يكرمك

    مجرد حقيقة إنك سألت هذا السؤال فده فى حد ذاته حاجة إيجابية جدااا و بتدل إنك بإذن الله هتقدرى ، و إلا ماكنتيش سألت السؤال ده علشان تقدرى تحققى حلمك بإذن الله

    و غالبا بيكون أهم سبب يجعل الانسان مش مصدق إنه هيقدر يحقق حلمه هو إنه بيقلل من تقديره لنفسه
    و مش شايف فى نفسه المقدرة أو الاستحقاق لأنه يحقق مثل هذا الهدف

    و أوصيك بقراءة الموضوع ده اللى تكلمت فيه عن طريقة التفكير اللى تساعد الأنسان إنه يقدر نفسه جيدا حتى يستطيع أن يحقق هدفه بإذن الله

    http://a-butterflyeffect.blogspot.com/2010/01/blog-post.html


    و أضيف عليها هنا جزئية هامة و هى

    من أهم الأفكار إن الإنسان يحسن الظن بالله ، و يداوم على دعائه و هو متفائل باستجابة ربنا له ، ده حتى سبحان الله ، من شروط استجابة الدعاء هى إن الانسان يدعوا و هو متيقن من الإجابة،و بالإضافة للحديث القدسى اللى كنت ذكرته فى البوست

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فى ما بلغ عن رب العزة
    "أنا عند ظن عبدى بى ، فليظن عبدى بى ما يشاء

    فكل ده بيوضح لنا إن حسن الظن بالله من صميم ديننا و من صميم حسن توكلنا على الله عز وجل

    و من أكثر ما يساعد على كده ، كما ذكرت أيضا فى نهاية البوست ، هو كتابة ما يريده الانسان على الورق ، و قرائته باستمرار ، علشان لو الانسان فكر بتوقعات سلبية ، يقرأ الورقة و يفكر نفسه بما يريد ، فالعقل لا يعمل بطريقة الإلغاء و لكن بطريقة الاستبدال ، فلا يمكن للانسان أن يمحوا الفكرة السيئة ، لابد له أن يستبدلها و يضع بدلا منها الأفكار الإيجابية التى يريدها

    و وجود هذه الافكار مكتوبة سيساعده جداااا على ذلك

    أتمنى لك كل التوفيق إن شاء الله

    و مهما حدث فأبشرى و توقعى من الله خيرا ، يأتيكى خيرا بإذن الله

    تحياتى لك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  32. تايه فى وسط البلد
    =================

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أهلا و سهلا

    ربنا يكرم حضرتك :) ، و أهلا بحضرتك تعلق فى أى وقت

    و كل تعليق و كل رأى أتلقاه هو بالنسبة لى رأى ثمين و خاص ، و أتعلم منه

    بارك الله فيك

    و حضرتك طيب و بكل صحة و سلامة إن شاء الله

    العفو ، أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك و دعائك ، تقبل الله منك ،و ربنا يجعل ما نكتبه جميعا فى موازين حسناتنا بإذن الله

    و كلام حضرتك سليم فعلا ، و كون إن الهدف سيعود بالنفع على الغير فده فعلا حافز قوى للغاية

    و بجدأشكر حضرتك جدا جدا على سعيك و إيجابياتك لتيسيير وصول هذه المعانى إلى الناس، و أشكرك على ثقتك

    أكرمك الله و وفقك لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  33. بسنت صلاح الدين
    ===============

    أهلا أهلا بك يا جميلة ،و ألف مبروووك على الكتاب :)
    ، ربنا يوفقك لكل خير

    أشكرك على رأيك و تعليقك ، ربنا يكرمك
    و دائما يا رب موفقة مهما كانت الظروف

    أشكرك يا بسنت ، سعيدة بتواجدك الجميل

    ربنا يعزك و يكرمك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  34. عمرو جويلى
    ==========

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    اهلا و سهلا بحضرتك

    حقيقى أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك ، ربنا يكرمك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  35. بوست اكثر ن رائع ورغم طوله الا انه غايه فى المتعه

    واستمتعت كتيرا باطراف حديثك ومن شده اعجابى بالموضوع ساقراه مره اخرى فى وقت لاحق

    علشان يعنى وجعتنى من التركيز فى الشاشه



    تحياتى

    ReplyDelete
  36. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    ربنا يكرمك يارب والمسلمين ...
    شاركونا فى حملة "لا للتهويد " علشان نبدأ النشر بداية من السبت 6 /3 بأذن الله تعالى الله يكرمك ساعدونا
    http://rasoulallah1.blogspot.com/2010/03/blog-post.html

    ReplyDelete
  37. momken
    =====

    أهلا و سهلا بحضرتك فى أول زيارة للمدونة

    أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك ، و أهلا بحضرتك فى المدونة فى أى وقت

    أشكرك ، ربنا يوفقك لكل خير بإذن الله

    تحياتى لحضرتك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  38. طهر فؤادك
    =========

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    ربنا يكرم حضرتك على إيجابيتك

    و أشكرك على الحملة الرائعة ،و بإذن الله ربنا يعيننى و يعيننا جميعا لنصرة فلسطين الحبيبة سواءا من خلال المدونة أو الفيسبوك أو أو

    بارك الله فيك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  39. جزاكم الله خيرا على ردك عليا باستفاضه بس ادعيلى كمان لقاتع انى اقدر اعمل الهدف اللى حطيته
    ادعيلى

    ReplyDelete
  40. السلام عليكم
    لم أقرأ كامل التدوينة لانشغالي لكن مررت مروراً خاطفاً ولمحت عناصر الموضوع وسعيد به كطرح إيجابي يذكي العمل والحماس عند الفرد
    موفقة

    ReplyDelete
  41. السلام عليكم
    طال غيابك ولعل المانع خير
    إن شاء الله ومنظر جديدك
    خالص تقديرى

    ReplyDelete
  42. مرحبا
    ازيك يا أجمل دكتورة
    بجد بجد البوست ده جامد أوي
    ويستاهل القراءة اكتر من مرة
    سعدت كتير بزيارتي لمدونتك الرائعة
    والله يقدرني واعمل بوجهة نظرك لاني بجد محتاجاها أوي اليومين دول
    مرسي اوي عالفائدة
    بتمنالك التوفيق دايما

    ReplyDelete
  43. GiGi world
    ==========
    جزانا و إياكم ، ربنا يوفقك و ينور بصيرتك للخير و يعينك على فعله

    بادعى لك يا جيجى ، و بإذن الله ربنا يوفقك ويكرمك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  44. أحمد شريف
    ========

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أهلا و سهلا بحضرتك فى أول زيارة للمدونة

    أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  45. عمرو جويلى
    ==========

    و عليكم السلام و رحمةالله و بركاته

    أشكر حضرتك على سؤالك ، ربنا يكرم حضرتك

    فقط انشغالى فى هذه الفترة و الفترة السابقة تسبب فى الغياب

    أشكر حضرتك لمتابعتك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  46. أميرة الورد
    ==========

    أهلا أهلا بيكى

    الحمد لله :) ، ربنا يكرمك و يعزك
    أتمنى انك تكونى فى أحسن حال يا رب

    أشكرك بجد على رأيك ، و أنا الأسعد بوجودك الجميل فى مدونتى و بانطباعك

    بإذن الله ربنا يوفقك و يقدرك على عمل ما فيه الخير لك فى الدنيا و الآخرة

    سعيدة بتواجدك الجميل
    :)
    ربنا يكرمك و يوفقك دائما

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  47. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    د / نهى
    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع و هذا الطرح الرائع
    بجد الكلام ده جه فى وقته بالنسبة لى
    فعلا فى وقته تمام
    انا سعيد برجوعى لمتابعة مدونة حضرتك بعد غياب طويل عن النت كله
    بارك الله فيك

    ReplyDelete
  48. السلام عليكم
    كم نحتاج لمثل مدونتك
    رغم اننا جميعا نعرف هذا الكلام ولكن نحتاج الى نقرأه ونسمعه دائما وكمان ماشاء الله على اسلوبك الرائع الذى يجعل النفس ترتاح له
    تقبلى تحياتى
    ودمتى بحفظ الله

    ReplyDelete
  49. أسرة منتدى زبد البحر يتمنى منكم التواجد معنا في منتدى عالم المدونيين والمدونات

    http://mhg1962.ba7r.org/forum.htm

    ReplyDelete
  50. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    هذه اول زيارة لي في عالمك
    كلامك رائع و اسلوبك سلس يجذب القارئ للمتابعة
    الله يعطيك العافية و يجعله في ميزان حسناتك

    عندي تعليق بسيط فكل ما قلته صحيح 100% و لا شك فيه حياة الأنسان تدور حول افكاره و معتقداته وهي من اختياره لذلك يجب الحرس و الأهتمام اكثر بها كما ذكرتي

    وكما قال الأستاذ مصطفى حسني في خدعوك فقالوا 3 بما معناه:
    من يجعل ((الله)) مركزية حياته ستكون حياة أجمل ما يكون و لن يشقى ابداً

    ReplyDelete
  51. (حملة الجسد الواحد)

    أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

    صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

    (حملة الجـسد الواحـد)

    رابط المدونة

    http://krkr111.blogspot.com

    جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

    ReplyDelete
  52. أسرع طريق للصعود هو أن أحلم بما لم يحدث بعد وأسعى لتحقيقه
    ...................
    http://kot-cha.blogspot.com/

    ReplyDelete
  53. {مضان كريم

    وكل عام وانتم بخير :)

    ReplyDelete
  54. السلام عليكم
    يا رب سبب الانقطاع يكون خيرًا ! ويا ريتنا نشوف تدوينات جديدة منكم قريبا إن شاء الله
    كل عام وأنتم بخير

    ReplyDelete
  55. عيد سعيد يا فتاتي الغالية و أسأل الله الحنان المنان أن يكون سبب غيابك خيرا بإذنه

    ReplyDelete
  56. مصر فى مهب الريح

    فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

    لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

    ReplyDelete
  57. مصر فى مهب الريح

    فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

    لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
    www.ouregypt.us

    ReplyDelete
  58. بهديكم بوكيه من الورورد على أنغام أحلى عود ودايما العيد عليكم يعود كل سنة وانتم دايما بخير

    عيد سعيد على كل الناس الطيبين

    ReplyDelete
  59. dr aly khamis
    tarek alghnam
    كلمات من نور
    آلاء
    أم الخلود
    فريدة
    أقصوصة
    مجرد مدونة
    كلمات من نور
    Anonymous
    romansy

    جميع زوار المدونة الكرام

    ==========================

    جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم و أعتذر بشدة عن غيابى الطويل الذى لم أكن أنتويه ، و يعلم الله أن العام الماضى كان مشحونا للغاية بالنسبة لى و لأسرتى بشكل مفاجىء، و لكن الحمد لله، أحسب ما حدث أنه كان من النعم الباطنة التى تأتى فى صورة تزلزل الإنسان و لكن فيها الخير له ، و بعدها شعرت بنوع من الحاجز الذى تكون بينى و بين الكتابة فى المدونة
    و الذى ظللت أحاول تحطميه فى أكثر من مرة

    و لكن الحمد لله ، فى ظل الظروف الحالية ،عسانا جميعا فى مصر و فى العالم العربى أن نتقدم إلى مستقبل أفضل و أكثر إشراقا بإذن الله :)

    مبروك لمصر ، مبروك لنا جميعا ، عسى الله ان يكرمنا جميعا بالحرية و لا يحرمنا منها أبدا

    جزاكم الله خيرا ، كل عام و أنتم بخير...و أحرار

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ReplyDelete
  60. أين ستذهب بعد الموت? الى السماء او الى الجحيم? روحك غالية وخالدة اعرف اتجاهك الآن قبل فوات الأوان.جدد حياتك اطلب النجاة من الرب يسوع الفادي المنقذ
    الرب يسوع المسيح فداك بدمه. مات عنك وقام هو حي.يحبك يدعوك ليخلصك من كل خطاياك ويمنحك حياة أبدية. اقبله الآن في قلبك. جرّب التجربة أعظم برهان
    اسماعيل يشهد انه آمن بكفارة الرب يسوع المسيح الفادي. تاب ونجى من جهنم النار. صار له يقينا أكيدا في الذهاب الى السماء لأن الله سامحه بالكامل
    تبت خلصت من خطاياي وتبررت . أصبحت خليقة جديدة . نلت الغفران والحياة الأبدية عندما آمنت بالرب يسوع المسيح الحي وفداءه. الخاطي المبرر اسماعيل
    مريم طلبت من الله بإلحاح ان يظهر لها الحق رأت الرب يسوع برؤيا يدعوها لاتباعه قال لها تعالي اليّ آمنت به تائبة.نالت منه عفواً والحياة الأبدية
    -----
    في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
    http://www.TheGrace.net

    خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة محبة في المسيح
    http://www.TheGrace.org

    النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
    http://www.TheGrace.com

    ReplyDelete
  61. يسلمووووووووووووووو

    ReplyDelete
  62. دورة تدريب المدربين بمكة

    ReplyDelete