Thursday, 28 January 2010

وَهْم الفصل الخامس


تفتكر الظروف هى اللى بتصنع الإنسان ؟ أو الإنسان باستطاعته أن يصبح ما يريد مهما كانت الظروف؟

صحيح طبعا و لا ننكر إن الظروف لها تأثير ، لكن ..مين اللى بيحدد نوع التأثير ده؟؟؟

الحقيقة إن علماء التنمية البشرية قالوا كلمتهم فى الموضوع ده، و هى إن

(الظروف لا تغير الإنسان و لكن تظهر ما بداخله)

!!!!!!!!!!!!!

معناه إيه الكلام ده؟؟؟

عارف مثلا لما إنسان يتعرض لموقف صعب فى حياته ، فيجد ناس وقفت بجانبه و ناس ثانية تخلت عنه و ناس ثالثة أصبحت بتإذيه، ساعتها بيقول الكلمة بشكل تلقائى و هى

(الظروف بينت لى الناس على حقيقتهم)

الجملة دى بليغة جدا بالرغم من بساطتها الظاهرية، لإن فعلا الظروف بتوضح معادن الناس و حقائقهم، أهو نفس الوضع ينطبق على كل إنسان بينه و بين نفسه فى ظروف حياته ، إنه هو كماااااااان

(الظروف هتبين له نفسه على حقيقتها)

يعنى مثلا ممكن تلاقى قدامك نماذج لثلاثة أشخاص ، و الثلاثة ظروفهم متشابهه جدا، سواءا كانت فقر أو ظروف اجتماعية صعبة ، أو ..أو ، و مع ذلك تلاقى واحد سرق و نهب و أذى من حوله، و التانى استسلم للوضع و فضل محلك سر و كل ما حد يطلب منه إنه يشغّل تفكيره شوية و يلاقى لنفسه مخرج من الوضع اللى هو فيه ، يقوم يشغّل تفكيره فعلا، و يلاقى لنفسه مخرج فعلا....بس مخرج يطلعه بره النجاح!!! و يؤدى به إنه يتوقف عن التعب و السعى، و عقله بيكون غاية فى الإبداع و هو بيدوّر على الأعذار المختلفة لنفسه علشان يلوم الظروف بدل ما يتحمل مسؤلية حياته . أما الثالث ، فده بيتعب جدا و بيسعى بكل جهده و كل شوية يصطدم بمعوقات فى طريقه ، لكنه بيكمل سعيه و يحاول بأكثر من طريقة علشان يحقق هدفه و يحسّن من وضعه، و فى نفس الوقت بيتقرب أكثر لربنا -سبحانه و تعالى- و يسأله إنه يعينه و يتولى أمره ، لأن عنده ثقة كبيرة فى الله إنه هيوفقه و مش هيضيعه أبدااا ، طالما هو اجتهد و أخذ بالأسباب كاااااملة ، و بالطرق الحلال

يعنى الثلاثة تعرضوا لنفس الظروف و لكن رد فعل كل واحد فيهم اختلف، و رد فعل كل واحد فيهم بيعبر عن شخصيته و أفكاره و معدنه الحقيقى

النموذجين اللى فى البداية، النموذج الأول- للإنسان اللى تسبب فى الأذى لنفسه و لمن حوله- ، و النموذج الثانى -للإنسان اللى استسلم لوضعه و قال خلااااص مفيش فايدة-، الاثنين دول مبدعين جداااااا، أيوة بجد مبدعين ، دى مش غلطة مطبعية و لا سخرية ، هم فعلا مبدعون لأنهم بيبدعوا فى إيجاد الأعذار لأنفسهم علشان يعملوا اللى هم عايزينه سواءا كان أذى للناس، أو استسلام للأمر الواقع

فطريقة الإبداع فى إيجاد الأعذار دى ، ممكن تشبهها بطريقة تفكير شخص ما ، ذهبت أنت إليه و طلبت منه إنه يساعدك فى الشغل مثلا، فلو مش عايز يساعدك أو مكسّل ، فهيبدع فى إيجاد الأعذار بالأحوال المناخية، فلو كنتم فى فصل الشتاء هيقول لك: "إيه ده بس؟ ده احنا فى الشتاء دلوقتى و الدنيا ساقعة و مطرة، و أنا مقدرش اشتغل فى الجو ده"

و لما تروح له فى الربيع ، فهيقول لك: " بقى فيه حد يشتغل فى الربيع و يسيب جمال الطبيعة و الزهور!!!! ، و بعدين ده ساعات بيبقى فيه رياح و الجو بيبقى كله تراب كده ، و مش مناسب للشغل خالص بصراحة"

و لو رحت له فى الصيف هيقول لك: "مش هينفع ، ده الدنيا حر و الشمس حامية و كده ، لأ لأ مش هينفع خاااالص"

و لما تروح له فى الخريف ، هيقول لك: "و بعدين بقىىىى؟؟؟ الجو بتاع ورق الشجر اللى بيقع ده بيضايقنى قوى و بيتعب لى نفسيتى ، و أنا بصراحة ما استحملش الجو ده إطلاقا ، و مش جو مناسب للشغل خالص بصراحة ، أنا مش عارف إنت بتفكر إزاى، إنت مش حاسس بالدنيا فيها إيه؟؟"

على قدر السخرية اللى فى المثال ده ، إلا إنه بيوضح جدااا العملية الذهنية للشخص اللى بيفكر بطريقة الإبداع فى إيجاد الأعذار، فى حين إنه ممكن يوجه إبداعه فى إنه يلاقى لنفسه حل بدل ما يلاقى لنفسه عذر، لأن اللى بيفكر بطريقة الإبداع فى إيجاد الأعذار ، هيفضل قاعد مستنى ظروف تفصيل زى ما هو عايزها، فيبقى كإنه منتظر فصل خامس وهمى من فصول السنة، فغالبا هيفضل منتظر كثييييييير ، لأن لو فضل بنفس طريقة تفكيره، فمهما اتغيرت الظروف من حوله ، هيفضل بررررضه يبدع فى إيجاد الأعذار لنفسه


أما اللى بيفكر بطريقة الإبداع فى إيجاد الحلول فهيفكر فى اتجاهين،

الإتجاه الأول ، إن فى أى ظرف يتعرض له هيجد ميزة يقدر يستخدمها لصالحه

الإتجاه الثانى، هو إنه يجد وسيلة علشان صعوبات الظرف ده لا تمنعه من تحقيق هدفه


و يوجد مثال بسيط و طريف عن شخص استخدم الطريقتين معا، شاهدت مرة إحدى البرامج الأجنبية عن الأفراح اللى حدث فيها أحداث غير تقليدية، و عرض فى إحدى حلقاته فرح تم إقامته فى حديقة مفتوحة و بالنهار - زى العديد من الأفراح الأمريكية- و كان الجو جميل جدا و صحو ، و كان فى ولاية أمريكية معروف عنها إنها ولاية مشمسة و ناااادرا ما تمطر، و لكن...على غير المتوقع و فى أثناء الفرح ، هبت رياح قوية جدااا قلبت الترابيزات على الناس و وقّعت الأعمدة ، و مش بس كده، ده بعد وقت قليل جدا بدأت تمطر ثلوج!!!!!!، و طبعا أطباق الأكل وقعت على هدوم المعازيم و فستان العروسة اتبهدل ، و الوضع كله أصبح فى منتهى الفوضى، و العروسة بدأت فى البكاء و أصدقاء العريس سخروا منه و قالوا له إنه مشؤوم و حظه سىء، و إن الزيجة دى باين عليها فاشلة من البداية، و ده طبعا غير ردود فعل المعازيم


تخيل احساس و رد فعل العريس و العروسة فى موقف زى ده هيكون عامل إزاااى؟؟؟


و لكن..العريس فكر إنه، إما هيستسلم للظروف و للشعور بالتعاسة يوم زفافه، أو إنه يستخدم الظروف لمصلحته، و يجد وسيلة لإتمام زفافه بفرحة و سرور، و ده اللى عمله فعلا ،........... فأدرك ميزة إن يكون فرحه وسط الثلوج، و بما إن هدوم المعازيم كده كده متبهدله، فتعاون مع أصدقائه و قاموا بتجهيز مساحة وسط الثلوج، و عملوا سباق تزحلق و انزلاق على الثلوج اللى فى الأرض، ..و شوية و انضم لهم المعازيم ، و بدؤا كل المعازيم و العريس و العروسة يعملوا كور ثلجية و يحدفوا بعض بيها ،و يجروا ،و يلعبوا ،و يقعوا على الأرض، و يضحكوا ،و يحدفوا بعض بالأكل اللى وقع ،و يستمتعوا بوقتهم كإنهم فى رحلة، و تغير الحال تماماااا و أصبح الفرح كإنه مدينة ملاهى


فطريقة التفكير وجّهت العريس إنه يتأقلم مع الظروف و يستخدمها لمصلحته، فهو بكده عمل زى المثل الرااااائع اللى بيقول

(لا تلعن الطقس و لكن ارتدى الزى المناسب)


وبالنسبة لتطبيق ده على مستوى مواقف أوسع و أشمل ، فلما تبقى طريقة تفكيرك فى اتجاه أن تستخدم ظروفك لصالحك، فيبقى كده زى طريقة تفكير الإمام ابن تيمية - رحمه الله- لما كان بيقول

" ماذا يفعل بى أعدائى؟ فقتلى شهادة ، و سجنى خلوة، و نفيى سياحة"

يعنى لسان حاله بيقول إن أى ظرف هتضعونى فيه ، هاستخدمه لمصلحتى، لو قتلتونى، يبقى هاموت شهيد، و لو سجنتونى ، أهى خلوة مع الله -عز وجل- و فرصة للعبادة و التأمل ، و لو قمتم بنفيى و أخرجتمونى برة البلد ، أهى ترفيه و سياحة لى

يعنى مهما يفعلوا معه، برررررضه هيستخدم الظروف لصالحه


فكّر كده بنفس الطريقة دى على ظروفك و شوف إحساسك و رد فعلك هيختلف قد إيه


طيب و طريقة الاتجاه الثانى، إن الإنسان لا يجعل الظروف تمنعه من تحقيق هدفه؟، و يجتهد لإيجاد وسيلة لتحقيق ما يريد، شوف هنا طريقة التفكير المبدع لإيجاد الحلول، ففى موقف حقيقى حصل لطالب علم عايز يروح يتعلم من عالِم معين، لكن العالِم ده موجود فى بلد بعيدة، فقرر الطالب إن حاجز المسافة مش هيمنعه، و أخذ المسافة سيرا على الأقدام من أسبانيا للعراق، و بعد ما أخيرا وصل للبلد اللى فيها العالِم اتصدم...اتصدم بإيه؟؟؟

بإن العالِم مسجون فى بيته و غير مسموح له إنه يعلم الناس

!!!!!!!!!!!!!!!!

فطبعا كان صدمة لطالب العلم بعد ما سافر المسافة دى كلها، و لو توقف فى سعيه هنا و قال إنه سعى و اجتهد و سافر و لكنه صدم بالواقع، فغالبا لم يكن ليلومه أحد، و كانوا هيقولوا إنه عمل اللى عليه و زيادة

و لكن هو لإن بداخله رغبة حقيقية و عايز بجد يوصل لهدفه مهما كانت الظروف، ففكر بطريقة الإبداع فى إيجاد الحلول

و توصل فعلا لحل مبدع، و هو ...إنه يمر على بيت العالِم كل يوم و لو لدقائق معدودة و هو متنكر فى هيئة شحات!!!!، فيتنكر فى هذه الهيئة و يعدى جنب بيت العالم كل يوم و هو ينادى كما ينادى المتسولون، فيدخِلُه العالِم إلى بيته لمدة دقائق معدودة يستثمرها الطالب ليعرف منه و لو القليل من العلم

كلللل ده علشان يوصل لهدفه مهما كانت الظروف، و فعلا تعلم هذا الطالب ، و كان تلميذا نجيبا، و هذا الطالب هو (بقى بن مخلد الأندلسى) و العالِم هو الإمام الجليل أحمد بن حنبل
و الأمثلة دى على سبيل المثال فقط ، لا الحصر، و قصص الناجحين مليييييئة بمواقف من هذه النوعية ، و من أكثر الحاجات اللى تساعدك - بإذن الله -على أن توجّه طريقة تفكيرك فى ظروفك بشكل يساعدك على النجاح، هى قراءة قصص حياة الناجحين ، و كيف كانت ظروفهم غاية فى الصعوبة و مع ذلك نجحوا و تفوقوا و حققوا أهدافهم

و كما ذكرت فى مقالة سابقة لى، إن ربنا -سبحانه و تعالى- قال فى سورة البقرة
"لا يُكلّف الله نَفسًا إلا وُسْعَها لَها مَا كَسَبت و عَلَيْها ما اكتَسَبَت"
صدق الله العظيم
يعنى ربنا -سبحانه و تعالى - مش هيكلفك غير بما تقدر عليه، فطالما إن ربنا وضع فى طريقك ظروف معينة، فتأكد إنك بطريقة أو بأخرى تقدر تستخدم الظروف دى لصالحك أو تتغلب عليها وبالطرق الحلال، فحتى لو الظروف اللى حواليك ممكن تكون مش بإيدك، لكن رد فعلك أنت تجاه الظروف دى ، فى إيدك و هتتحاسب على رد فعلك ده ، و لك ما لك ، و عليك ما عليك

فاستعن بالله و خذ بالأسباب كاملة و لا تبدع فى إيجاد الأعذار ، و ابدع فى توظيف الظروف لصالحك و فى إيجاد الحلول التى تساعدك فى تحقيق أهدافك ، و لا تضيع حياتك فى انتظار وَهْم...وَهْم الفصل الخامس
=======================
التحديث

39 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. السلام عليكم

    ازيك يا نونو عاملة ايه
    علي فكرة الموضوع جميل كالعادة هاد ف ومفيد
    فعلا لكل فعل رد فعل
    عندما يفعل الانسان لنفسه ومستقبله ولمن حوله سيجد رد ما فعله وسيعود هذا عليه

    سواء بالخير
    او الشر
    وعلي الانسان ان يحدد طريقه وبالصبر
    سيصل الي ما يريد المهم
    لا يقف ينتظر القطار في محطة الباص
    دمتي متألقة

    ReplyDelete
  3. ازيك يا نهى....ربي يبارك فيكي موضوع جميل ورؤية هادفة ..فكرتني بمقال كنت قرأته على الإيميل من فترة عن شخص مركبه غرقت ونزل على جزيرة وفضل قاعد مدة وعمل كوخ من خشب وفي مرة خرج يجمع أكل ورجع لقى النار اللي سابها جنب الكوخ حرقته ..قنط من رحمة الله وقال : ليه يحصلي كده اشمعنى أنا كمان الكوخ؟؟؟وفجأة لقى هليكوبتر أنقذته وقاله الطيار انهم شافوا دخان النار ونزلوا عالجزيرة يشوفوا السبب....سبحان ربي لولا الحريق ما كان عاد إلى دياره..هي أشياء تبدو في أعيننا ظلم لنا ولكنها ىسبب لخير وابنلاء من الله عز وجل ...جزاكي الله خيرا على موضوعاتك الجميلة دوما

    ReplyDelete
  4. الله يباركلك يا دكتورة و يسعدك
    كلام جميل و متفق معاه
    شكراً ليكى على الموضوعات القيمة ديه

    ReplyDelete
  5. عجبتنى جدااا فكرة الفصل الخامس معبره جدااا جزاك الله خيرااا الموضوع رااااائع جدااا ويستحق الثناء يا دكتورة نهى..

    ReplyDelete
  6. السلام عليكم
    نعم احيانا كتيره بنستهون بقدرتنا على النجاح وبنعتبره مغامره او شئ مستحيل
    بس عندك حق جدا ربنا لا يكلف نفسا الا وسعها

    ربنا يدينا القوه والصبر
    والنجاح من عنده

    سلمت يديكى دائما

    ReplyDelete
  7. صح جدا
    أحييكِ على هذا الموضوع

    ReplyDelete
  8. موضوع اكثر من رائع

    الانسان لازم ديما يفكر ويحاول وياقلم نفسة على اى ظروف واحداث

    ربنا يوفقك ويكرمك

    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  9. السلام عليكم

    ازيك يا دكتورة

    بوست جميل جدا جدا والله

    وعجبنى اوى مثال العريس وازاى استخدم الظروف لصالحه

    ربنا يسعد قلبك ويبارك فيكى

    تسلم ايديكى يااااااااااااااارب

    ReplyDelete
  10. موضوع متناسق ومنظم وفى قمة الروعة الصراحة


    ليس المهم ما يحدث لنا ولكن المهم كيف نستجيب له

    ReplyDelete
  11. ذكرى رحيل قلم
    =============
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله يا جميلة :) ، يا رب تكونى بخير حال

    شكرا لرأيك و تشجيعك

    كلامك فى محله، أشكرك لتعليقك

    عجبتنى جدا

    "لا يقف ينتظر القطار في محطة الباص"
    :)
    صحيح ،ربنا يكرمك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  12. كلمات من نور
    ============
    الحمد لله ، شكرا لسؤال حضرتك ، أتمنى تكونى بخير حال إن شاء الله

    ربنا يبارك فى حضرتك ، أشكرك لدعائك و تعليقك

    عجبتنى جدا القصة اللى حضرتك ذكرتيها ، جزاك الله خيرا

    سعيدة بتواجد حضرتك و برأيك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  13. بدراوى
    ======
    ربنا يكرم حضرتك

    أشكرك حقيقى على دعائك و تعليقك

    بارك الله فيك و وفقك لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  14. عفوا أنا أميرة
    =============

    أشكرك يا سلمى ، جزانا و إياكم :)

    ربنا يكرمك ، أشكرك بجد على رأيك اللى أسعدنى

    ربنا يوفقنا جميعا لكل خير بإذن الله

    و على فكرة ممكن تقولى لى نهى على طول من غير دكتورة
    :)

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  15. بسنت
    ====

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    شكرا لرأيك ، و فعلا كلامك فى محله و نتمنى إن بإذن الله ربنا يقوينا و يعيننا على الخير

    الله يسلمك ، أشكرك على رأيك و تعليقك

    جزاك الله كل خير

    ReplyDelete
  16. موناليزا
    =========

    ربنا يكرمك يا جميلة

    شكرا على تعليقك و رأيك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  17. د/ نهى
    متألقه ومبدعه كالعاده
    موضوع متميز
    تقبلي تحياتي
    محمد البنا

    ReplyDelete
  18. Tamer Nabil
    ===========
    أشكر حضرتك على رأيك و تعليقك

    "الانسان لازم ديما يفكر ويحاول وياقلم نفسة على اى ظروف واحداث"

    فعلا كلام حضرتك سليم و فى محله تماما

    "ربنا يوفقك ويكرمك"
    آمين ، و إياكم إن شاء الله

    شكرا لتواجد حضرتك و تعليقك ، وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  19. ليس فقيرا من يحب
    ==============

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله ، ربنا يكرمك يا رانيا :)، أتمنى تكونى بخير

    شكرا ليكى ، و الله سعيدة برأيك جدا و إن البوست عجبك

    "ربنا يسعد قلبك ويبارك فيكى

    تسلم ايديكى يااااااااااااااارب"

    آمييين يا رب و إياكى يا جميلة

    شكرا لدعائك الجميل و لتعليقك ، ربنا يعزك و يكرمك

    و أتمنى تقولى نهى على طول من غير دكتورة

    :)

    جزاك الله كل خير

    ReplyDelete
  20. د/عرفه
    ======

    ربنا يكرم حضرتك ، أشكرك على رأيك يا دكتور، دى شهادة من حضرتك أعتز بها ، ربنا يكرمك

    "ليس المهم ما يحدث لنا ولكن المهم كيف نستجيب له"

    كلام حضرتك سليم تماما و فى محله

    أشكرك على رأيك و تعليقك يا دكتور عرفه

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  21. MOHAMMED ELBANNA
    ================

    أشكر حضرتك لرأيك و تعليقك

    ربنا يكرم حضرتك ويوفقك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  22. بستمتع جدا بقراءة مواضيعك والتمعن في الكلام

    ReplyDelete
  23. روعة يانهى أثرت فى بشدة

    ReplyDelete
  24. " ماذا يفعل بى أعدائى؟ فقتلى شهادة ، و سجنى خلوة، و نفيى سياحة"
    عجبتنى دى اوى و بوست هايل كعادتك ،، فعلا الواحد لازم يستغل الظروف و يحولها للأصلح

    ReplyDelete
  25. زورو مدونتى الجديده

    ReplyDelete
  26. MaNoOoSh
    ========
    أهلا أهلا يا منوش، أتمنى تكونى فى أحسن حال بإذن الله

    أشكرك على رأيك و تعليقك ، ربنا يكرمك ، و أنا بجد باستمتع بتواجدك

    ربنا يوفقك لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  27. Nesma
    =====
    ربنا يكرمك ، من أكثر الحاجات اللى بتسعدنى إنى أعرف إن البوست كان له تأثير فى النفس ، بفضل الله

    أشكرك جدا على رأيك و تعليقك

    ربنا يوفقك لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  28. بسنت صلاح الدين
    ==============

    أهلا أهلا بيكى ، وحشتينى يا نصيرة المرأة :) ، أتمنى تكونى فى أحسن حال بإذن الله

    سعيدة إن البوست عجبك ، ربنا يكرمك ، و معاكى حق فعلا لازم الإنسان يستغل ظروفه للأصلح

    ربنا يوفقك لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  29. eman mohamed
    ============
    أهلا و سهلا بك فى أول زيارة

    أتمنى لك كل التوفيق فى مدونتك الجديدة بإذن الله

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  30. انا من اشد المعجبين بنضال و كفاح الامام احمد بن حنبل
    و يكفي صموده على التعذيب في عصر نظير اعلاء الحق

    ReplyDelete
  31. عجبتنى فكرة ان الواحد ما ينتظر الفصل الخامس :)
    طريقة تعاملنا مع الظروف هى اللى بتحدد النتائج سواء سلبيه او ايجابيه
    مثل ما حضرتك ذكرتى العريس والعروسه بدل السلبيه تعاملو مع الموقف بمرونه وغيروه لصالحهم
    الهمينا ب المزيد من تلك المقالات الرائعه
    =)

    ReplyDelete
  32. كلامك جميل جدا
    اتمني ان الواحد فعلا مايستسلمش بسهوله للظروف
    لان ربنا زي ماخلق المشكله خلق حلها..وحلها كتير اوي بيبقي جوانا ومتوقف علي طريقه تأقلمنا وتقبلنا للتغيير..
    علي فكرة اسم المدونة عاجبني اوي
    تحياتي :)

    ReplyDelete
  33. Sharm
    ======

    الإمام أحمد بن حنبل من الشخصيات العظيمة فعلا

    أشكر حضرتك لتعليقك و تواجدك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  34. آية سباق
    ========

    أهلا بك فى أول زيارة و بإذن الله يدوم التواصل

    أشكرك على رأيك ، و فعلا كلامك فى محله ..المهم هو طريقة تعاملنا مع الظروف

    ربنا يكرمك ، جزيل الشكر لك على رأيك و تشجيعك

    وفقك الله للخير دائما

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  35. سلسبيل
    ======
    أهلا بك فى أول زيارة، و بإذن الله يدوم التواصل

    "اتمني ان الواحد فعلا مايستسلمش بسهوله للظروف
    لان ربنا زي ماخلق المشكله خلق حلها..وحلها كتير اوي بيبقي جوانا ومتوقف علي طريقه تأقلمنا وتقبلنا للتغيير"

    كلامك سليم تماما ، ربنا يكرمك

    اشكرك على رأيك و تشجيعك ، سعيدة إن اسم المدونة اعجبك :) ، و أتمنى إنه يكون أعجبك المعنى المقصود منه كذلك

    أشكرك جدا لتواجدك و بإذن الله يدوم التواصل

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  36. هذه مدونة متميزة
    بالتوفيق

    ReplyDelete
  37. Sonnet
    ======
    أهلا و سهلا بك فى أول زيارة و بإذن الله يدوم التواصل

    أشكرك لرأيك و تشجيعك

    وفقك الله لكل خير

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  38. السلام عليكم

    تأخرت في التعليق لاتعمق في القراءة واعيد التفكير..وايضا لم اجد جوابا لسؤالي

    هل من الممكن ان يستفيد احد من مثل هذه التدوينات الرائعة اذا لم تكن لديه ملكة شجاعة تحسين نفسه؟

    وهل هناك ما يسهل هذا؟

    الموضوع بالفعل يشغلني ولا تبخلي بالرد ان وصلتي لشئ

    تحياتي علي مقالاتك الرائعة

    ReplyDelete
  39. تايه فى وسط البلد
    ================

    أهلا و سهلا بحضرتك فى أى وقت ، و شىء يسعدنى إن حضرتك تتعمق فى قراءة المقال

    بداية أشكر حضرتك على رأيك ، و بالنسبة لسؤالك
    فكنت فعلا بافكر فى كتابة بوست بيتكلم عن الموضوع ده، و لكن إلى أن أكتبه بإذن الله ، فأجاوب على حضرتك الآن

    إن لابد من وجود رغبة نابعة من داخل الإنسان ليحسن من نفسه حتى يستطيع ذلك ، فكما قال الله عزو جل
    "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"
    صدق الله العظيم

    أما بالنسبة للشجاعة ، فكون الإنسان لا يطور أو يحسن من نفسه فهى دى أقصى شجاعة لدرجة أنها تصل إلى حد التهور ،و لكنها شجاعة فى الاتجاه الخاطىء، زى بالضبط ما يكون طالب أصر إنه يفضل فى المرحلة الإعدادية طول عمره بدون ما يجتهد ليتقدم و ينجح و عنده الشجاعة إنه يواجه الناس بده

    فالشىء الطبيعى فى فطرة الإنسان هو التطور ، و إلا لما أصر الطفل الرضيع على محاولة المشى بالرغم من وقوعه العديد من المرات، فالشجاعة المتهورة اللى فى الاتجاه السلبى هو أن يظل كما هو يحبوا طوال عمره حتى و هو كبير
    !!!!!!

    و بالنسبة للتدوينات ، فمن يدرى ، ممكن يكون شخص كان غير مقتنع بقدرته على التغيير ، و ربنا سبحانه و تعالى كرم بإنه يقتنع و يبدأ فعلا فى العمل ، أو على الأقل تكون اتغرست فيه بذرة لن تظهر الآن و ربما تظهر بعد فترة و ربما سنوات
    و ممكن بعدما يقرأ معنى هنا ، يشاء السميع العليم إن نفس الشخص ده يسمع نفس المعنى من مصدر آخر ، فيحدث تكرار لسماعه للمعنى فيبدأ يفكر فيه

    فالاحتمالات عدييييدة
    و أملى فى ربنا و سبحانه و تعالى كبير ، إن كل منا بيعمل و يجتهد و يأخذ بالأسباب و النتيجة بإذن الله هتكون خير

    و كما ذكرت فى شعارى للمدونة فى أعلى الصفحة

    "إذا الفراشة ممكن تعمل إعصار...يبقى الكلمة ممكن تغير مسار"

    و الله المستعان

    أشكرك على اهتمامك و تعليقك

    ربنا يكرم حضرتك ، أشكرك

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete